هل تريد نورا لقلبك؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل تريد نورا لقلبك؟؟

مُساهمة  رفيج الروح في السبت فبراير 07, 2009 4:54 am

--------------------------------------------------------------------------------

"مادة النور" وردت في كتاب الله في أكثر من أربعين مرة ، بعض العلماء يرى أن النور هو اسم الله الأعظم ، لكن يَرِد علينا سؤال وهو :
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنَّ لِلَّهِ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ اسْمًا مَنْ أَحْصَاهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ*
(رواه الترمذي)
مِن بين هذه الأسماء اسم الله الأعظم لكنه غير معروف وغير مُحدد بعضهم قال : "رب العالمين " اسم الله الأعظم ، وبعضهم قال: "الرحمن " اسم الله الأعظم ، وبعضهم قال:" الله " اسم الله الأعظم ، وبعضهم قال : " النور " اسم الله الأعظم ، لماذا لم يُحدِّد ربنا اسمه العظيم ؟ من أجل أن تتعمق في كل أسمائه فيغلب على ظنك نتيجة المعالجة والتعمق في دراستها أن أحدها اسم الله الأعظم .
أيها القارئ الكريم :الإنسان يطلب العِلم ليكون قلبه منوَّراً ، كان عليه الصلاة والسلام يقول في دعائه :
عَنْ دَاوُدَ بْنِ عَلِيٍّ هُوَ: ابْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ سَمِعْتُ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ لَيْلَةً حِينَ فَرَغَ مِنْ صَلاتِهِ : اللَّهُمَّ اجْعَلْ لِي نُورًا فِي قَلْبِي وَنُورًا فِي قَبْرِي وَنُورًا مِنْ بَيْنِ يَدَيَّ وَنُورًا مِنْ خَلْفِي وَنُورًا عَنْ يَمِينِي وَنُورًا عَنْ شِمَالِي وَنُورًا مِنْ فَوْقِي وَنُورًا مِنْ تَحْتِي وَنُورًا فِي سَمْعِي وَنُورًا فِي بَصَرِي وَنُورًا فِي شَعْرِي وَنُورًا فِي بَشَرِي وَنُورًا فِي لَحْمِي وَنُورًا فِي دَمِي وَنُورًا فِي عِظَامِي اللَّهُمَّ أَعْظِمْ لِي نُورًا وَأَعْطِنِي نُورًا وَاجْعَلْ لِي نُورًا*
(رواه الترمذي)
إقبالُكَ على الله ، اتصالُكَ به ، دعاؤك له ، طاعتك إياه ، تُكسبك هذا النور وهذا النور من أثمن عطاءات الله عزّ وجل ، إنسان منوَّرٌ يرى الحقيقة أي أن قلبه مُنير ، كذلك شخص سمعه منوّر فإذا استمع إلى كلام ما ، فكأن عنده ميزانًا فيقول لك : هذا الكلام غلط وهذا صواب، بصره منوَّرٌ إذا نظر إلى الجبل يرى عظمة الله عزّ وجل بينما الكافر ينظر إلى أعلى جبل يرى مناسيبة جميلة جداً كي يتزحلق على الثلج ، لا يتعامل مع الأشياء إلا بالنفع ، أما المؤمن يتعامل معها بالمعرفة ، فإذا رأى نوراً إذْ في نظره عِبرة ، إذا استمع قيَّم تقييماً صحيحاً ، فما كل شيء يسمعه يقبله ، إذا تحرك فإلى الخير، في يده نور إذا أعطى يعطي بالعدل ، في رجله نور إذا مشى مشى إلى طاعة الله عزّ وجل فمعنى النور أن يهديَك إلى ما يُرضي الله وثانياً : ويكون عندك ميزان فالنور ميزان وهدىً .
ورد في بعض الأدعية : إلهي أنت النور ، والكُل في ظلام العدم ، وأنت الظاهر وليس في الحوادث تأثير في القدم ، أشرقْ على قلبي معنى اسمك النور ، فأشهدَ بنورك الحقائق وأتجمل بالمعارف ، وأدلهم على الرب الجوّاد إنك على كل شيء قدير وصلى الله على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم .


والحمد لله رب العالمين
منقول

__________________

رفيج الروح

المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 07/02/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى